تسجيل الدخول

سياسة البيانات المفتوحة

​​مقدمة

يعد اتباع سياسة البيانات المفتوحة من الممارسات الرائدة التي تعكس رغبة المؤسسة في التطوير المستمر من خلال الانفتاح على المتعاملين معها بتوفير آافة ما يحتاجونه من بيانات ومعلومات بشكل شفاف وسلس وبصورة تمكنهم من متابعة ما وآذلك المساهمة بالرأي في الخدمات والأنشطة التي تقوم بها المؤسسة.


وتتسق الدعوة لاتباع هذه السياسة على مستوى الجهات الاتحادية لدولة الإمارات العربية المتحدة مع أهداف استراتيجية والتي من ضمنها تقديم خدمات حكومية محورها المتعاملون و يشير مفهوم البيانات المفتوحه الى وجوب اتاحه المعلومات والبيانات لكل شخص بحيث يتمكن من الوصول اليها واعاده استخامها واعادة توزيعها دون أي قيود ، وكجزء من سياسة الشفافية التي تنتهجها الهيئة الاتحادية للجمارك والتي تهدف الى تعزيز ثقة ومشاركة المتعامل تم اتاحة البيانات على الموقع الالكتروني للهيئة حيث تمثل المعلومات أساساً ضرورياً لخلق اقتصاد ومجتمع قائم على المعرفة مما يساعد على تعزيز الشراكات لا يجاد حلول مبتكره

 ​​

الهدف

تهدف هذه السياسة إلى عرض مجموعة الموجهات التي يجب على الجهات الاتحادية الالتزام بها عند اتباع سياسة البيانات على مواقعها الإلكترونية. (Open Data) المفتوحة.



مواصفات عامة للبيانات المتاحة
 

عند ​​اتباع سياسات البيانات المفتوحة على مواقعها الإلكترونية، يتوقع من الجهات الحكومية الالتزام بالموجهات التالية في الحد الأدنى:


  • أن تغطي البيانات المنشورة خدمات وأنشطة الجهة الحكومية والتي من شأنها أن تكون ذات قيمة للمتعامل/زائر الموقع.
  • أن يتمكن زائر الموقع من الوصول للبيانات من دون أية عوائق (على سبيل المثال: طلب التسجيل).
  • أن تكون البيانات منشورة بصيغة ملفات قابلة للاقتطاع بطريقة "قص لصق"  وكذلك قابلة للتحميل (downloadable).
  • من الصيغ المفضلة للملفات المستخدمة للبيانات المتاحة كل من وورد وإكسل لكونها تعطي الحرية الكاملة للمستخدمين
  • أن يتاح لزائر الموقع إمكانية إبداء الرأي في البيانات المنشورة.[1]
  • أن تكون البيانات منشورة بصورة تسهل قراءتها.
  • أن يتاح لمستخدم الموقع إمكانية معرفة نوع وحجم الملف وكذلك الزمن اللازم لتحميله قبل البدء بتحميله.
  • في حالة كون الملف يحتاج إلى برنامج متخصص لتشغيله، يجب تنبيه مستخدم الموقع لذلك.
  • إتاحة كل ما هو ممكن من منصات التفاعل مع مستخدمي البيانات، ووضع وصلات لمنابر إلكترونية يتم فيها مناقشة تلك البيانات مثل المنتديات والمدونات وصفحات فيسبوك إلخ​
  • يجب أن تحتوي صفحة البيانات المفتوحة على سياسة البيانات المفتوحة التي تمنح المستخدمين ترخيصاً واضحاً لا لبس فيه لاستخدام البيانات وتوزيعها إلخ


خاتمة

تمثل الموجهات المضمنة في هذه الوثيقة الحد الأدنى للجهات الحكومية الراغبة في انتهاج سياسة البيانات المفتوحة مع جمهورها من المتعاملين، ويعكس الالتزام بهذه الموجهات جدية هذه الجهات في إنجاح هذه السياسة والاستفادة من ثمارها في زيادة الثقة مع المتعاملين والتطوير المستمر لخدماتها.


Do you think this content is helpful?